مواقف: كل الاوقات | النهارده بس | الاسبوع الماضي | الشهر ده | السنه دى

ياريت يا ادمن تنزل من غير اسم انا عندي واحده صحبتي كانت مخطوبه 3سنين و فركشت و بعدين رجعتلو تاني , A7A
النهارده دلوقتي انا بحب واحده حب هستيري و نفسي انها تبقي نصيبي من كتر م بحبها بس فيه مشكله انا بقالي معاها سنتين و حصل مشاكل جامده بعدنا 6 اشهر و رجعت اكلمها تااني علشان وحشتني بس رجعت اكني صديق قولتلها اني لسه بحبها بس مش هينفع نكمل احنا هنبقي صحاب بس علشان لما حصل مشاكل صدقت كلام عليا غلط و باعتني بس لما رجعنا المره التانيه هي حابه نرجع زي الاول بس مش دي الكشكله المشكله انها هايفه و ساذجه و بتحب تطلع كتير و لبسها مش مريحني خالص و كزا مره تغير من لبسها علشان خاطري بس ساعات تداري عليا و تلبس حاجه مش بحبها و فيه كزا موقف وحشين معقدني منها عملتهم مع ناس غريبه يعني ..بس معقدني منها و خايف اخاد خطوة اني احبها تاني او اتقدملها و تعمل الغلط دا بعد الخطوبه مثلا ..و انا عصبي مش بستحمل الغلط ..ف هو كل الناس بتغلط و بتعمل غلط كبير و يعدي؟بس المواقف اللي عملتها وحشه اوي يعني ف مش عارف اسامحها و لا اي؟يعني دي فتره و هتعدي ..انها تحب تروح افراح و تبين شعرها و ممكن تتكلم مع اي حد يقابلها باللذات ان كان عل مزاجها و ممكن تصاحب اي حد .مع العلم انها وفيه اوي يعني بس خايف ضميرها يغلبها ف مره..اعمل معاها اي..a7a , A7A
انا كنت بحب واحد اوى اوى وهو كمان بيحبنى وتخطبنا بس هو طلع بيشرب حشيش ومش بس كدا لا اكتر من مرة امسك تلفونة ولاقى صور بنات عريانة ويقولى اصل واحد صاحبى كا هيخطبها المهم هو بقالة فترة مشغول عنى جدا مع صحابة وبقت ميفرقش زعلى معاة مش عرفة اعمل اية وحبى لية بيخلينى اتنازل دايما , A7A
وأنا بقلب في التايم لاين شوفت بوست بعنوان “سبتوا بعض ليه” ، دخلت أعلق وأكتب “ماكنتش تستاهل ولا حب ولا معافره ولا حتي محاوله جديده ، كانت غبيه وضيعتني من أيدها” قبل ما أكتب الكومنت أخويا الصغير وقع فجريت عليه ، رجعت مسكت الفون تاني ، جيت أكتب دوست بالغلط علي التعليقات الجديده لمحت أسمها ، ضربات قلبي زادت وجسمي أرتجف ، طلعنا في نفس الجروب ، بصيت لأسمها لثواني قبل ما أقرأ “الساعه أربعه العصر كانت أخر ماسج منه ، قالي فيها مبقتش قادر أستحملك ، أهاني وشتم بس أنا عذراه عشان كان مقهور وكان نفسه أتمسك بيه ، أنا كنت هبله وشايفه نفسي عليه عشان كان مضمون ، كنت بحايله بكلمه ، براضيه بمكالمه ، جه علي نفسه كتير ” سابت مسافه وحطت قلب مكسور “كنت متأكده أنه مهما هيبعد هيرجعلي ، مكنتش متوقعه أن دي المره الأخيره وأنه مع كل عتاب حبه بيقل ، عارفين ، أنا من كتر ما كنت بطلعه غلطان مكنش بيقولي إنه زعل ، أنا كنت وحشه لأبعد حد” قريت الكومنت ست مرات ، في كل مره وجع قلبي بيخف وبيهدا ، أستحقرت نفسي إني كنت متاح ، شوفت في كلامها قد إيه انا كنت غبي مكملتش الكومنت بتاعي ، مالوش داعي حد يشوفه وأبان راجل بيجري ورا ست في نفس الجروب بالليل نزل بوست تاني بعنوان “فاكرين عن بعض إيه” ، معرفش ليه أبتسمت وجريت أكتب عنها ، منعت نفسي بس البوست ظهر قدامي تاني لقيتني بكتب “بترسم قلب صغير علي الفلوس بالقلم الجاف ، قبل ما بتسمع أي فيلم بتبقي مجهزه طبق فاكهه ، مقتنعه أن جسمها كيرفي وهيا فلات ، بتقص ضوافرها بأسنانها كل خمس دقايق ، بتقول بعد كل جمله “فاهمني” ، شايله خمسه جنيه قديمه وبتقول عليها “مصدر حظي” “هيا مش مميزه ، هيا كانت مختلفه ، بطريقه أذتني” أفتكرت كام حاجه ليها في دماغي وضحكت ، لقيت notification بأن حد رد علي الكومنت بتاعي ، فتحتها لقيتها هيا نفس الرجفه وضربات القلب الزايده كتبت “مقتنع أنه هيبقي أصلع بعد الجواز ، شايل ولاعه في جيبه دايما مع إنه مابيدخنش ، بيحط زيت عشان دقنه تكمل ، بيحب اللون السماوي ونفسه يشتري كلب ، بيتكسف يقول قدام حد إنه بيتخيل أمه ماتت وبيفضل يعيط عليها ، قتل اربع كتاكيت وهو صغير “هكون ممتنه ليه طول العمر ، لو سامحني” ماعرفش رديت عليها ازاي وقولتلها “انتي بخير” للحظه حسيت إني ماعنديش كرامه بس ماعرفتش أمسح الكومنت ، في نفس اللحظه لقيتها بعتتلي ماسج ع ماسنجر أعتذرت فيه ، قالت كلام كتير ، عيطت ، أتأسفت ، قالت خسرتك ، وفي الأخر قالتلي نرجع ! ضحكت لما قريت كلامها ، فكره أني أشوفها بتكتب ، أشوف ماسج منها تاني ، تحط اسمي في نص الكلام ، أسمع صوتها ، كنت مفتقد كل دا أوي وكالأهبل قولتلها “موافق نرجع” ، إحنا لما نحب بنبقي مهزأين اوي ، أتقدملتلها وخطبتها ، أتغيرت ، حسيت إنها تاهت من بعدي وضعفت ، فرحتها كانت غالبه فرحتي عينها منزلتش عني يوم خطوبتنا ، كل شويه تعدل الكرفته ، أبتسامه هاديه مع كل نظره منها كأنها بتقولي متأكد انك سامحتني ، طب أنا أستاهل تسامحني وحقيقي ساعات البعد بيكون أنسب طريق للحب , A7A
النهاردا انا كنت ف شخص من سنتين اتعرفت عليه ف الشغل وطلب يرتبط بيا ويتقدملي كان شبهي اوووي ف كل حاجه ف طموحي ف شخصيتي ف كل حاجه قولتله مش هقدر اوافق لحد مااحس بحاجه وانا من الشخصيات اللي مبتحبش تجبر نفسها انهاةتحس بمشاعر الا لو المشاعر جت لوحدها يعني معرفش احب حد عشان عاوزة احبه وندخل ف relation لا لازم احبه وبالتالي ابقي عاوزة ادخل ف relation هو قالي خ ي وقتك وفكري لقيتني جيت بعد ٣ شهور بقولهانا بحبك حقيقي كان دايما مصدر سعادتي حنيته خوفه عليا دعمه انا كنت بحس اني عاوزة اصرخ ف العالم كله واقولهك انا بحبه بحبه بحبه وجه عشان يقابل بابا جه يقابله وكان صابح عليه امتحان مهم ف كليته هو ف كلية طب كنت خايفه عليه يفشل ف الامتحان بسبب انه هيقابل بابا لدرة كان نفسي الغي مقابلتهم بس هو صمم كنت متوترة جدااا لدرجة كنت كل شوية اقوله انتوا لسا مخلصتوش وبحسبها , A7A
أنا كنت مرتبطة بشخص محترم وهادي بس مشكلته الوحيدة إن شخصيتة ضعيفة مع اهله مبيعرفش يقول لا،كل حاجة يقول حاضر ونعم حتي لو غلط او هتحرجة قدام حد متحكمين فيه ومسيطرين عليه زيادة عن اللازم انا مقولتش يعصيهم بس ع الاقل يكون ليه رأي ومحدش يتكلم بلسانه ف غيابة ف حاجة ميعرفهاش اصلا،انا بقي كنت فاكرة انه بيحبني زي ماكان دايما يقول بس طلع العكس لما اهلي قررو فسخ الخطوبة لأن اهلة غلطو ف حقنا كتير وهو ساكت بيقول نعم وحاضر وبس،كنت فاكرة انه ممكن يتمسك بيا ويحاول يصلح الغلط علشان منبعدش عن بعض لكن للأسف معملش كدا وطبعا دا كان رأي اهله مش محتاجة كلام……. , A7A
أنا كنت مرتبطة بشخص محترم وهادي بس مشكلته الوحيدة إن شخصيتة ضعيفة مع اهله مبيعرفش يقول لا،كل حاجة يقول حاضر ونعم حتي لو غلط او هتحرجة قدام حد متحكمين فيه ومسيطرين عليه زيادة عن اللازم انا مقولتش يعصيهم بس ع الاقل يكون ليه رأي ومحدش يتكلم بلسانه ف غيابة ف حاجة ميعرفهاش اصلا،انا بقي كنت فاكرة انه بيحبني زي ماكان دايما يقول بس طلع العكس لما اهلي قررو فسخ الخطوبة لأن اهلة غلطو ف حقنا كتير وهو ساكت بيقول نعم وحاضر وبس،كنت فاكرة انه ممكن يتمسك بيا ويحاول يصلح الغلط علشان منبعدش عن بعض لكن للأسف معملش كدا وطبعا دا كان رأي اهله مش نحتاجة , A7A