مواقف: كل الاوقات | النهارده بس | الاسبوع الماضي | الشهر ده | السنه دى

ياجماعه دلوقتي انا كنت بحب واحد وهو بيحبني اوووي بصراحه ومكنش بيزعلني ابدا وديما مفرحني وبيعملي اي حاجه بطلبها ونا كنت بخاف ع زعله بس غصب عني ساعات بزعله كتير وبينام زعلان بسببي ديما ومش بصالحه وهو بيسامح المهم كان ديماا كل ما يقولي حاجه ارد اقولك ملكش دعوه او انت مالك وكان بيزعل وقالي كذا مره عليها وبرضو بقولها معرفش ليه ولما كنت بزعله مكنتش بصالحه وديما بينام زعلان بسببي انما هو لما بيزعلني مبيسبنيش الا لما نتصالح وخلاص المهم جيه يوم قولتله انا هبعد ومش هكمل وعايزه ابقي لوحدي وجيه وكلمني ف مره بعدها ب كام يوم كده رديت عليه قالي وحشتيني قولتله وانت موحشتنيش وقفلت السكه ف وشه كنت ساعتها متشاكله معاهم ف البيت ومخنوقه حصل غصب عني وبعدين رجعنا تاني وبتاع جيه اتقدملي واحد انا اكبر مني ب 10 سنين وبصراحه وافقت عليه علشان انا بقالي 10سنين عايشه ف بيت مش بيتي ال هو بيت ستي لأن ماما وبابا منفصلين ومتمرطه بينهم كان نفسي يبقا ليا مكان يكون بتاعي وهو معملش حاجه ومتمسكش بيا وبعديها ب فتره محصلش نصيب وسبته ورجعت للي كنت بحبه بس بعديها ب يومين ارتبط بواحد تاني كان هيجي يخطبني برضو وسبت حبيبي وبعدها ب 3 شهور كده سبت للي كنت معاه ومحصلش نصيب بس ونا مرتبطه بيه كنت كلمت حبيبي القديم وقولتله انت عارف اننا عمرنا ما هنبقي لبعض علشان محاولش يعمل علشاني حاجه.. وجيت ارجع للي بحبه لقيته متغير ومش راضي وبقوله اسفه اديني فرصه تاني نا بموت وبحبك وعايزاك انت وهو رافض ومش راضي يسامحني وبيقولي نتي اذتيني وجرحتيني ونا مش هرجع قولولي ياجماعه بالله عليكم اعمل ايه بصحا من النوم اشوف صورته وقبل ما انام بفتح صورته بحس أنه معايا في كل مكان تعبت جدا بقيت حتي بمشي ف الشارع بعيط مش عارفه اعمل ايه عارفه اني اذيته كتير وجرحته والله بس غصب عني عشان ظروفي ف البيت قولولي اعمل ايه ولا نا غلطانه ولا هو ولا ايه بالظبط واسفه ع الاطاله نزل دي لو سمحت , رايك يهمنا