مواقف: كل الاوقات | النهارده بس | الاسبوع الماضي | الشهر ده | السنه دى

نزل من غير اسم نا من حوالي سنه ونص سنتين كده كانت حياتي تمم جدا ومفيهاش غلطه بمعني الكلمه كان عندي كل حاجه تقريبا وكان عندي صحاب كتير وشاطر ودايما من الاوائل وكللو كان متوقعلي طب اجيبها بالساهل جدا الدنيا بدات تقفل في وشي في شهر 5 كده 2019 فتره امتحانات تانيه ثانوي ونا كنت متعلق بوالدي جدا وهو تعب اوي في الفترة هو كان تعبان من قبلها بفترة كبيرة بس كان بيبقي كويس مع العلاج بس حالته بدات تتدهور شويه في الفتره دي وتعبو زاد اوي عليه ومكمناش عارفين سبب تعبو لحد معرفنا انو كانسر في المرئ وكنت دائما معاه في العلاج وكده وهو كل سوم بيتعب عن اليوم اللي قبلو وبعدها بدات دروس ثانويه كنت رافض انزل عشان ابقي جمبو بس هو مكنش رادي وكان مضايق فنزلت عشان خاطرو وبدات روس والحمد لله كنت ماشي كويس في الاول لحد اخر شهر 10 كده وبعدين اتعرفت علي بنت وكنت بدات اتعلق بيها والمهم في الفترة دي حصل حوار كده في الدفعه ان كان فيه واحده عامله عليا اشاعه اني بكلم دي ودي ودي وحاجات تانيه كده وكانت بتحاول تبوظ سمعتي بس محدش صدق عشان كللو عارفني مليش في السكه دي اها اللي يشوفني من غير ميتعامل معايا بيفكرني كده بتاع بنات وخاربها بس الحقيقه غير كده المهم بعدها كنت في حصه كيميا ونا كنت بحب الماده دي جدا وكان في امتحان علي أول بايبن وكنت مزاكر كويس والحمد لله قفلتو واتكرمت بعد مؤوحت في اليوم دا بالليل جالي اشعار ان حد بعت رساله صراحه ففتحتها عادي الرساله دي نا من بعدها مشوفتش يوم عدل فعلا وكان مضمونها ان حد بيقولي نفسي اكون زيك شاطر وجميل و اغلب البنات هيموتو عليك وغني وعايش مع عيله كويسه وليك صحاب كتير وكل الرساله حقد في حقد تاني يوم ابويا تعب اوي اوي وروحنا بيه المستشفي كانت حالته صعبه اوي وروحنا بيه بالليل وبعدها بكام يوم اتوفي كننا في شهر 11 الفترة دي هي اصعب فتره عدت عليا في حياتي حرفيا متخيله اني ازاي يعدي يوم من غير مشوفو واتكلم معاه نا كان أغلب يومي بقديه معاه كنت بروح معاه كل حته مش بسيبه معاه في شغله وفي المسجد وهو قاعد دايما معاه نا كنت بموت حرفيا ومش مستوعب اي بيحصل فيا بعدها ان اللي حواليا كانو بيحاولو يخرجوني من المود اللي نا فيه وكده وفي الفترة دي اتعلقت اكتر بالبنت اللي اتعرفت عليها وبقينا نتكلم علي طول وحبيتها ودا ازاني كتير بعدين وشويه شويه هي اعترفتلي بحبها وعيشت فترة كويسه كانت قدرت تخرجني من مود الحزن وبدات انزل دروس تاني بعد انقطاع فترة كبيرة وكانت بتشجعني علي المزاكرة وبعدين جات الكورونا وفي الفترة دي هي اتغيرت جامد معايا وبقت كل كلامها كدب في كدب وحوارات كتير وبعدين عرفت ان فيه حد تاني في حياتها نا وفي نفس الوقت نا كان اغلب اللي كنت فاكرهم صحابي بعدو عني مبقاش فيهم حد بيسال زي الاول وبقيت لوحدي خالص ومن ساعتها ونا لوحدي ومليش حد في الدنيا دي غير امي واختي الصغيرة وبس واحساس الوحده بقي قاتلني نا لو فضلت علي كده هتعب نا محتاج واحد او اتنين بس في حياتي ولد وبنت صحاب بجد ميملوش مني ويستحملو عيوبي قبل مميزاتي ودخلت امتحانات الثانويه العامه ومحققتش حلمي وحلم ابويا اني ابقي دكتور اسنان والحمد لله علي كل حاجه والدراسه بدات من تلت شهور ومبروحش كتير ولما بروح بخاف اقعد جمب حد ومعرفش حد في الكليه خالص نا بقيت خايف من الوحده اللي نا فيها وبقيت بخاف اكتر اقرب من اي حد جديد في حياتي بسبب فكرة انو ممكن يبعد عارف اني طولت في الرساله بس كده ارتحت شويه لما قولت اللي جوايا مع ان كان نفسي اقوللو اكتر لحد قدامي وياخدني في حضنو واعيط , رايك يهمنا