مواقف: كل الاوقات | النهارده بس | الاسبوع الماضي | الشهر ده | السنه دى

باختصار، كنا أقرب اتنين لبعض كصحاب وبعدين زي ما كنت متوقع، حبيتها وقلت لها وهي قالت لي خلينا اصحاب. قلت لها مش هقدر، اترجتني أفضل في حياتها واني أكتر حد مهم عندها ومش عايزة تخسرها. صعبت عليا ففضلت في حياتها. المشكلة اني مقدرتش أفضل صديق حقيقي لاني مستحملتش غيرتي عليها اللي كنت بكتمها جوايا، مستحملتش كلامها عن أي ولاد تانيين، تعبت جداً من فكرة اني هفضل في حياتها لحد ما أشوفها بتتخطب أو بتتجوز. فا صارحتها اني مش هقدر أفضل في حياتها واني بتأذى من وجودي في حياتها وهي مش معايا بالشكل اللي عايزه. فا قالت لي انها مكانتش تعرف انها مسببالي المعانانة والوجع ده كله واتضايقت من نفسها وقالت لي انها عشان تريحني من كل ده، هتعمل لي بلوك من كل التطبيقات، وعملت لي فعلاً. معرفتش أوصل لها لحد ما تاني يوم لقيتها بتقول لي انها اتقبلت في شغل كانت قايلالي عليه وانها بتشكرني اني دعيت لها ساعتها واني ساعدتها كتير. قلت لها عملتيلي بلوك ليه، مش ده اللي أنا كنت عايزه. أنا كنت عايز مساحة وأتحكم في شعوري، فقالت لي معلش كده أحسن عشان مسببلكش وجع زيادة. بس كده. من ساعتها ومتكلمناش تاني ومعرفش عنها حاجة. أنا بحبها أوي وبعيداً عن مشاعري كنت بحب وجودها في يومي وانها بتحكيلي كل حاجة بتحصل معاها حتى لو بتئذيني بشوية حكايات معينة انما كنت مهم عندها وكانت مهمة عندي. دلوقتى، عندي سؤالين: هل أنا غلطان اني مقدرتش أستحمل واني مكنتش صديق حقيقي بما اني كنت عايز أرتبط بيها؟ هل هي اللي غلطانة انها خلتني في حياتها وهي معندهاش نية ترتبط بيا؟ السؤال التاني: هل فيه حاجة ممكن أعملها تحسن الوضع وهل أصلاً تنصحوني أصلحه ولا كده أفضل ليا وليها؟ , رايك يهمنا